آیة الله مکارم الشیرازی یحذر حکومة أذربيجان بإصداره فتوى بالمقاومة و الاستشهاد وباكو ترد

15/05/2010 09:32

مكارم شيرازي: إذا ما تواصل هدم المساجد الشیعیة فی أذربیجان فسأصدر حکما له تداعیات خطیرة

 

 

ردت لجنة  حكومية في  جمهورية آذربيجان ،معنية ببناء المساجد على تصريح خطير للمرجع الإيراني  ناصر مکارم شیرازي الذي  ندد بهدم مساجد الشیعة فی دولة أذربیجان، ورأت أن ماقاله شيرازي يثير الفتنة والفرقة الطائفية في المنطقة.

 

و حذرت اللجنة المعنية بشؤون المساجد في باكو من أي صراع ديني وقالت إن هدم مسجدين في باكو جاء بسبب بنائهما غير القانوني وليس له صلة بأي توجهات دينية.

 

وكان مكارم شيرازي  قائل : تناهى الى أسماعنا أن الحکومة فی أذربیجان قامت تحت ذرائع مختلفة بهدم بعض المساجد العائدة الى الشیعة، وتنوی هدم عدد آخر منها.

 

ولفت إلى أن أذربیجان هی الدولة الثانیة من حیث التواجد الشیعی، مردفاً أن  نسبة السكان الشیعة فی هذه الدولة بالمقارنة الى غیر الشیعة کبیرة جداً، حتى أن هذه النسبة تفوق الشیعة فی العراق وغیره.

 

وأضاف: لقد اتفق الصهاینة  على القیام بالتخطیط لضرب التشیع فی هذه الدولة.

 

ومضى قائلاً: بدأنا بمخاطبة الساسة الأذریین بالطرق الرسمیة، وإذا لم یکفوا عن هذه الأعمال سنتحرك لإصدار حکم یجعل الناس یقاومون عملیة الهدم، ومن یستشهد فی هذا الطریق سيکون شهیداً بلا شك.

—————

للخلف


آآیة الله مکارم الشیرازی یحذر حکومة أذربيجان بإصداره فتوى بالمقاومة و الاستشهاد وباكو ترد

لايوجد تعليقات