إزدياد حدة الخلاف بين البرلمان الايراني وأحمد نجاد

23/03/2010 10:40

رفض رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني دعوة الرئيس محمود أحمدي نجاد  الجديدة التي أطلقها في عيد رأس السنة الايرانية لسحب مشروع قانون يهدف إلى خفض الدعم الحكومي على الطاقة والغذاء.

وقال لاريجاني إن على الحكومة تنفيذ الميزانية التي أقرها البرلمان أواخر الاسبوع الماضي فيما  تحدى نواب بارزون في البرلمان أحمدي نجاد ودعوه المناظرة تلفزيونية على الهواء، وقالوا في بيان إن أحمدي نجاد أهان البرلمان الذي يمثل الشعب وقام يوم الخميس الماضي بشن هجوم على البرلمان أثناء حديثه المتلفز للقناة الايرانية الثالثة.

 

أحمدي نجاد كان وجه انتقادات حادة للبرلمان الذي يسيطر عليه منتقدوه من المحافظين الاصوليين ، ودعا في خطوة أثارت الكثير من التساؤلات، الى إجراء استفتاء شعبي عام على  رفع الدعم الحكومي عن الطاقة والغذاء,وقال أحمدي نجاد للقناة الثالثة الايرانية إن الاستفتاء الشعبي العام اسلوب مناسب بعد أن عجز عبر تقديم أدلة منطقية تؤكد أن الشعب يتضرر ببقاء الدعم الحكومي.

وأثار  مشروع أحمدي نجاد تساؤلات كثيرة لأنه جاء فيما ترفض السلطات الايرانية اقتراح زعماء الاصلاح باجراء استفتاء شعبي عام يكفله الدستور ، حول شرعية حكومة أحمدي نجاد وللخروج من أزمة الانتخابات الرئاسية التي يشككون في نتائجها واسفرت عن اندلاع احتجاجات قمعتها السلطة بدموية.

—————

للخلف


إزدياد حدة الخلاف بين البرلمان الايراني وأحمد نجاد

لايوجد تعليقات