السلطات الايرانية توشك أن تنفذ الاعدام بحق الناشطة الكردية زينب جلالي

19/03/2010 19:28

أكدت أوساط  معنية بحقوق الانسان في إيران أن السلطات تعتزم تنفيذ الإعدام بحق الناشطة الكردية زينب جلاليان  بعد أن أدت محكمة الاستئناف الحكم الصادر بحقها بتهمة الحرابة و الإفساد في الأرض.

وقالت هذه الأوساط لـ"العربية" إن زينب جلاليان نقلت الى زنزانة انفرادية بمعية الناشطة الإصلاحية بهاره هدايت  في المعتقل رقم 209 في سجن إيفين بانتظار تنفيذ حكم الاعدام ..

وطالب منظمات حقوق الإنسان الإيرانية المجتمع الدولي التدخل لوقف تنفيذ الإعدام بحق جلاليان، وحثت الرئيس العراقي  الكردي جلال طالباني على التدخل لإنقاذ حياتها وتقول زينب جلاليان في رسالة قصيرة سربتها من المعتقل :

أنا امرأة كوردية عمري 27 سنة, سجينة سياسية في إيران. لقد صدر بحقي حكم الإعدام من قبل المحكمة العليا الإيرانية. أنا الأن مريضة بسبب التعذيب, و ليس لدي محام للدفاع عني. أريد أن أقول لكم إن محاكمتي تمت خلال بضعة دقائق. المحكمة قالت لي: " أنت من أعداء الله. يجب أن تشنقي في وقت قريب جدا". هكذا سارت عملية المحاكمة. سألت القاضي ليأذن لي بالسماح لأقول مع السلامة, لوالدتي و عائلتي قبل تنفيذ الأعدام, قال لي "

أخرسي" و رفض..

—————

للخلف