حزب خاتمي يحذر من مسلسل الاعتداء على مراجع الدين

18/06/2010 01:38

حزب خاتمي يحذر من مسلسل الاعتداء على مراجع الدين

أزمة الانتخابات الرئاسية تدخل مرحلة خطيرة في ضوء استمرار الاعتداءات على مراجع الدين وانتقال الصراع الى الحوزة العلمية مقر آيات الله وحجج الاسلام في ايران...

 

حزب الرئيس السابق محمد خاتمي أطلق تحذيرا شديدا واعتبر أن الاعتداء على مراجع الدين، يدق جرس الانذار الخطير لأزمة لم تخفت على رغم مرور أكثر من عام عليها .

 

مجمع رجال الدين المناضلين الذي يتزعمه خاتمي رأى أن الاعتداء على بيوت المراجع في مدينة قم عمل  منظم لجماعات الضغط ومن سماهم حزب خاتمي مثيري الشغب ، لتنفيذ أعمالهم الإجرامية..

حزب خاتمي حذر أن الحكومة تعمل على اخضاع الحوزة العلمية في مدينة قم ، خصوصاً المراجع لها بما يهدد  إستقلالية الحوزة وهي الجهة الوحيدة التي تدافع عن ثوابت الثورة الإسلامية كما جاء في بيان لحزب خاتمي.

 

وكانت جماعات مؤيدة للرئيس محمود أحمدي نجاد هاجمت الأحد مكتب المرجع الراحل حسين علي منتظري، وبيت المرجع يوسق صانعي ..

 

وهاجمت جماعة مجهولة الأربعاء بيت المرجع حسين نور يهمداني المؤيد لأحمدي نجاد، وقال الزعيم الاصلاحي مير حسين موسوي إن أزمة الانتخابات الرئاسية دخلت بهذه الاعتداءات مرحلة جديدة وخطيرة..

 

موسوي أصدر ما سماه ميثاق الحركة الخضراء وأكد أن المعارضة لما سماه الاعتداء على الدستور وتجاوزه ستستمر ودعا الى تفعيل المعارضة وتجذيرها في أوساط الشعب تاركا الباب مواربا لايجاد حل  يضمن ايجاد جبة داخلية متينة لمواجهة التحديات الخارجية بسبب سياسات أحمدي نجاد المعامرة على حد تعبيره.. وأكد موسوي أنه يكمن في العودة الى الدستور وفي إجراء انتخابات حرة ونزيهة ..

 

نجاح محمد علي

العربية

 

—————

للخلف


حزب خاتمي يحذر من مسلسل الاعتداء على مراجع الدين

لايوجد تعليقات