خامنئي : يطالب الشرطة بالتصدي بشكل جدي للمظاهرات السياسية

27/04/2010 12:57

دعا مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي في لقائه مع وزير الداخلية و قائد قوات الشرطة  والأمن الداخلي بمحاربة  ما سماها " الجرائم السياسية " والمفاسد الاجتماعية ، وشكل جدي .

 

و قال خامنئي عشية احتفال إحياء الإصلاحيين مرور عام على الانتخابات الرئاسية والاحتجاجات أنه لابد من الوقوف في وجه ما سماه الانحرافات الاجتماعية و الجرائم الفردية منها و الاجتماعية و السياسية .

 

و أكد خامنئي ضرورة محاربة  ظاهرة تبرج النساء وقال : " لابد من الوقوف  بوجه الذين يتعمدون في تغيير صورة المجتمع متجاهلين الإرث الديني لهم,ولابد من الوقوف بوجه من يحاول إخراج المجتمع من حشمته و عفافه و علينا محاربة هؤلاء بشكل جدي و صحيح " .

 

وبرغم إن خامنئي لم يشر  مباشرة إلى مشروع " الحجاب و العفاف"  الذي طرح وزير الداخلية مؤخراً أو الى  مشروع " الأمن الاجتماعي " الذي  تديره الشرطة في البلاد, إلا أن هذه التصريحات يمكن أن تكون دعما لهذه المشاريع مع أن الإصلاحيين يضعونها في خانة تشديد الإجراءات الأمنية لمواجهة احتجاجات الذكرى الأولى للانتخابات في يونيو المقبل.

 

وأكد خامنئي ضرورة حفظ " قوة و اقتدار الشرطة في أعين الناس " لكنه أكد " أن إحترام الناس واجب من واجبات الشرطة " .

 

و أكد ضرورة تثقيف الشرطة حول المسائل المتعلقة بالمجتمع لكي يتجنبوا إلحاق الضرر بالناس عند التصدي للمجرمين .

 

و أضاف قائلا: "  إن الشرطة ليس عليها مجابة العدوى مباشرة على عكس باقي القوات المسلحة بل عليها أن تلاحق المجرم المتخفي بين الناس و لابد أن يكون للشرطة مهارة الجراح الحاذق و الماهر , لكي يخرج الغدة السرطانية من الجسم دون أن يلحق بباقي أعضاء الجسم أذى" .

 

و أشار كذلك إلى الأحداث التي تلت الإنتخابات الرئاسية في العام الماضي و قال ملمحا إلى زعماء الإصلاح  : "  بدا واضحان أن في هذه القضايا أياد مثيري الفتنة الذين  أذاقوا الناس المرارة , لكن  في النهاية و بلطف من الله انتصرت إرادة الشعب على مطامعهم" .

—————

للخلف


Topic: خامنئي : يطالب الشرطة بالتصدي بشكل جدي للمظاهرات السياسية

لايوجد تعليقات