خامنئي يندد يتهديدات أوباما شن هجوم على بلاده

12/04/2010 01:05

خامنئي يندد يتهديدات أوباما  شن هجوم على بلاده

تصعيد إيراني لايجد له الاصلاحيون مبررا على خلفية البرنامج النووي، واستمرار إيران في خططها لتخصيب اليورانيوم والحصول على دورة كاملة لانتاج الوقود النووي عبر تأسيس المزيد من منشآت التخصيب.

 

 المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الذي كان رفض  اليد الأمريكية المددودة لاجراء حوار مفتوح، ندد  بالتهديد الذي أطلقه الرئيس الامريكي  باراك اوباما بشن هجوم نووي على إيران ووصفه بفضيحة وقال  انه سينتهي بضرره..

 

ودعا خامنئي خلال لقاء مع القادة العسكريين  من الجيش والحرس الثوري الى اليقظة والاستعداد لمواجهة أي طاريء ومنتقدا بشكل ضمني الحركة الاصلاحية والاعتراضات في الداخل وما وصفها بدعم أوباما للمجرمين والمنظمات الارهابية الايرانية.

 الخارجية الايرانية  أعلنت أن  طهران ستتقدم بشكوى للامم المتحدة مما تعتبره تهديدا من الرئيس الامريكي باراك أوباما بمهاجمتها بأسلحة

نووية.

الشكوى يدعمها خطاب وقعه 255مئتان وخمسة وخمسون أعضاء البرلمان البالغ عددهم مئتان وتسعون..

وفي إطار التصعيد أيضا  دشنت لأول مرة منظومة متطورةللدفاع الجوي الصاروخي متوسط المدى وأن الخبراء الايرانيين من قام بصناعتها .

وقال وزير الدفاع أحمد وحيدي إن  منظومة الدفاع أُطلق عليها - مرصاد - تعتبر جاهزة لان يتزود بها مقر فيلق الدفاع الجوي وهو متوسط المدى وله القدرة على تدمير الطائرات المتطورةعلى ارتفاعات متوسطة

الاصلاحيون انتقدوا سياسات الرئيس محمود أحمدي نجاد المغامرة وطالبوا بانهاء أزمة الانتخابات لتعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة احتمالات تعرض ايران لهجوم عسكري.

 

ودعا الزعيم الاصلاحي مير حسين موسوي الى الافراج عن المعتقلين وتجنيب البلاد المزيد من الأزمات..قائلا : مهما طال الشتاء في النهاية سيحل الربيع

 

ونفى موسوي أي ارتباط بالحركة الاحتجاجية الاصلاحية بالخارج،واكد أن الحافز الرئيسي الذي جعله يستمر في هذا الطريق هو إعادة حقوق الشعب إليهم و المنبثقة المبادئ الأخلاقية و الإنسانية و الإسلامية

 

—————

للخلف