رجل ديني متشدد يطالب بمحاكمة موسوي "لدعمه الارهاب"

15/05/2010 07:20

تثير إدانة الزعيم الاصلاحي مير حسين موسوي الاعدامات الأخيرة ، غضب متشددي المحافظين ، واتهموه بدعم الارهاب ودعوا الى محاكمته.

 

أما الزعيم الاصلاحي مهدي كروبي فانه أكد أن احتجاجات الطلاب الجامعيين ستستمر ولن تضعفها الاعتقالات..

 

ورأى كروبي أن اعتقال طلاب جامعيين بحجج واهية لن يضعف حركتهم نحو التغيير وقال لدى لقائه أسرة الناشط الطلابي المعتقل مجيد توكلي إن إجراءات القمع، والاعتقالات ستزيد الطلاب عزما على المضي في حركة الاحتجاج وان الوضع الراهن لن يستمر طويلا وسيتغير بجهود الطلاب وصمودهم.

 

وكان مجيد توكلي اعتقل  العام الماضي  بعد خطاب ألقاه في جامعة طهران انتقد فيه المرشد علي خامنئي.

 

في المقابل وفي إطار تشديد الضغوط على زعماء الاصلاح، اتهم المتحدث بإسم رابطة علماء الدين المناضلين المحافظة الزعيم الاصلاحي مير حسين موسوي بدعم الارهاب ودعا الى محاكمته.

 

وقال أحمد سالك إن معارضة موسوي تنفيذ الاعدام بخمسة سجناء سياسيين أربعة منهم أكراد يعد نوعا من أنواع الارهاب وهي جريمة يعاقب عليها القانون .

 

وأضاف سالك الذي كان يرأس ما يُسمى وحدة دعم حركات التحرر في العالم داخل وزارة الخارجية، إن معارضة موسوي للإعدامات مخالفة صريحة لنص القرآن وهو يتزعم فتنة ما بعد الانتخابات بتوجيه من الخارج .

 

موسوي اعتبر من جانبه أنه يدافع عن المظلومين في إيران مهما كانت اتجاههم الفكري في إشارة إلى الإعدامات الأخيرة. وأكد أنه يتحمل كل الإساءات لكنه حين يرى مظلوما فهو لا ينظر الى فكره ومعتقداته وسيدافع عنه لأنه بذلك يدافع عن الحق.

 

و أضاف " يجب أن ينتشر هذا النوع من الدفاع عن الحق في مجتمعنا فالحركة الإصلاحية لكل الناس ونحن ما جئنا لنحكم الشعب وإنما للدفاع عن حقه في تقرير مصيره ".وفيما تستمر الاحتجاجات على إعدام السجناء السياسيين، أعلنت منظمة  الدفاع عن حقوق الانسان في كردستان إيران أن السلطات اعتقلت المتحدث باسمها " إجلالي قوامي" على أثر الاضطرابات التي تشهدها مدن الاقليم الكردي .

 

و تزداد في المقابل، المخاوف من أن إيران ربما تكون أعدمت ثلاثة سجناء سياسيين سرا أو أنها تخطط لإعدامهم قبل ذكرى الانتخابات في يوينو المقبل..فيما تشير مصادر الإصلاحيين إلى تفشي أمراض غريبة في سجن النساء الإصلاحيات

 

نجاح محمد علي

العربية

—————

للخلف


رجل ديني متشدد يطالب بمحاكمة موسوي "لدعمه الارهاب"

لايوجد تعليقات