رفسنجاني يدعو النظام الى ممارسة " الرأفة الاسلامية كما وردت في القرآن مع المحتجين على نتائج الانتخابات"

23/03/2010 10:44

دعا رئيس مجمع تشخيص النظام في إيران أكبر هاشمي رفسنجاني الى حل الأزمة الانتخابات الرئاسية التي اندلعت في يونيو الماضي بالأخ بمقترحاته التي كان قدمها في آخر صلاة جمعة له قبل أقصائه عنها في يوليو  من العام الماضي.

رفسنجاني وفي أحدث تصريحات له بعد اعتقال حفيده امس في طهران،قال منتقدا ابتعاد النظام عن النهج الاسلامي إن طريق الوفاق والتعاون  يكمن في ممارسة الرأفة الاسلامية كما وردت في القرآن مع المتضريرن في الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات

وكان رفسنجاني وهو أيضا رئيس مجلس خبراء القيادة في إيران  قدم في يوليو الماضي حزمة مقترحات لحل أزمة الانتخابات الرئاسية  تتمثل بالحوار ضمن القانون للحفاظ على مبادئء الثورة وإعادة الثقة بالنظام.

ودعا رفسنجاني خلال الخطبة  إلى الإفراج عن الأشخاص الذين اعتقلوا خلال الحركة الاحتجاجية على نتائج الانتخابات الرئاسية وتطييب خواطرهم وأسر الضحايا الذين قتلوا ، وتعزيز التسامح..

 

وجاءت دعوة رفسنجاني اليوم"الثلاثاء " بعد يوم من اعتقال  حسن لاهوتي، حفيد رفسنجاني من ابنته فائزة هاشمي، بعد وصوله مطار الامام الخميني الدولي قادما من لندن حيث يدرس.

وكانت السلطات أعتقلت الخميس الماضي حسين مرعشي، شقيق زوجة رفسنجاني،وهو المتحدث باسم كوادر البناء ثم أفرجت عنه مؤقتا لتمضية أجازة عيد النوروز خارج السجن والعودة اليه بعد اسبوعين.

وفي اطار التصعيد المتواصل للمحافظين المتشددين المؤيدين للرئيس محمود احمدي نجاد ضد رفسنجاني وافراد عائلته، دعا رجل الدين المتطرف النائب حميد رسائي، السلطة القضائية الى اعتقال مهدي هاشمي، النجل الاصغر لرفسنجاني في حال قدومه من محل اقامته في لندن الى طهران، وقال " إن النظام قام خلال الاشهر التسعة الماضية باعتقال ومحاكمة قادة الفتنة، لذا فان اعتقال مهدي هاشمي يعد امرا طبيعيا"، واضاف "ان اي مماطلة من قبل الاجهزة القضائية في اعتقال ومحاكمة مهدي هاشمي، ستجعل الامة تشعر بالدهش"». واشار الى "ان لدى الامة هواجس من ان تحصل ترتيبات بين الاجهزة القضائية وعائلة رفسنجاني، لا يتحقق بموجبها مطلب القبض على مهدي هاشميومحاكمته»، موضحا «ان عدم مساءلة قادة الفتنة وافراد مثل فائزة هاشمي وشقيقها مهدي قضائيا، سيحمل المجتمع على الاعتقاد بان هذه الامور عبارة عن صفقات سياسية او ان الاجهزة القضائية تتسم بالضعف".

وهدد النائب الاصولي بان يبادر المواطنون انفسهم الى اعتقال مهدي هاشمي في حال عودته الى طهران، قائلا: "اذا عجزت السلطة القضائية عن القاء القبض على هذا الشخص، فان المواطنين وفي ضوء الفقرة (م) من وصية الامام الخميني، سيقومون بانفسهم بتنفيذ هذا الامر، ووفقا لمعرفتنا لايوجد اي حظر قانوني ازاء اتخاذ مثل هذه الخطوة".

—————

للخلف


Topic: رفسنجاني يدعو النظام الى ممارسة " الرأفة الاسلامية كما وردت في القرآن مع المحتجين على نتائج الانتخابات"

لايوجد تعليقات