عصائب أهل الحق تفرج عن ضابط أمريكي

28/03/2010 12:04

أفرجت منظمة عصائب أهل الحق العراقية عن الضابط الأمريكي عيسى سلومي الذي كان محتجزا لدى المنظمة.

 

وأكد القيادي البارز في "عصائب أهل الحق " الشيخ أكرم الكعبي في إتصال مع " العربية" أن المنظمة أفرجت عن " عيسى سلومي " مقابل  القوات الأمريكية والحكومة العراقية عن قيادات عسكرية من " عصائب أهل الحق " ،ووعد بالإفراج عن آخرين في وقت لاحق .

 والضابط " عيسى سلومي"  هو  كان ضابط سابقا في الجيش العراقي وقد  غادر العراق خلال"  عاصفة الصحراء" العام 1991 بحسب ما تتنقل " عصائب أهل الحق " عنه أثناء التحقيق معه ، وأنه ذهب لامريكا وتزوج فيها وحصل على الجنسية الأمريكية وتعاقد مع الجيش الأمريكي وهو برتبة رائد وعمل كرئيس للمهندسين في الفرقة الأمريكية 

المجوقلة..

و كان "عيسى سلومي " خطف في يناير الماضي ،  من قبل هذه الجماعة المنشقة عن جيش المهدي، التابع للتيار الصدري، الذي يقوده الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر . وظهر"عيسى سلومي "  في شريط  أرسل " الى العربية" بثته في يناير  وهو في زي الجيش الأميركي. وقال الرجل، كما جاء في الشريط «أود في البداية أن أرسل تحياتي الطيبة إلى كل أفراد عائلتي خاصة زوجتي العزيزة وأبنائي وأصدقائي، وأناشد الحكومة الأميركية أن تستجيب لمطالب المقاومة الإسلامية الشيعية في العراق». و دعا واشنطن إلى أن «تطلق سراح المعتقلين المقاومين للاحتلال الذين لم تتلطخ أيديهم بقتل العراقيين الأبرياء»، وإلى «محاكمة موظفي شركة بلاك ووتر التي ارتكبت جرائم ضد الشعب العراقي وإرجاع حقوق ذويهم وتحقيق العدالة من خلال معاقبة الجناة الذين قاموا بهذه الجرائم»

.وعلقت خلف الرجل، لافتة سوداء كتبت عليها عبارة «المقاومة الإسلامية، عصائب أهل الحق من العراق»، وحملت اللافتة توقيع «كتيبة الإمام علي الهادي». وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت في وقت سابق السبت في بيان أن «عيسى سلومي (ستون عاما) المنحدر من ولاية كاليفورنيا، فقد منذ 23 يناير (كانون الثاني) عندما شوهد للمرة الأخيرة في بغداد، حيث يعمل لمصلحة القوات الأميركية». وأضاف البيان أن «الجهود متواصلة من أجل تحريره».

—————

للخلف