كروبي : الجمهورية الاسلامية تتجه نح و الاستبداد ولم يبق منها الا أسمها

18/03/2010 04:33

أكد الزعيم الإصلاحي الإيراني مهدي كروبي مجدا أن الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 يونيو الماضي لم تكن طبيعية وشهدت تلاعبا كبيرا وقال لدى لقائه جمع من أنصاره الطلاب قدموا له من أصفهان وسط إيران إن الحكومة الحالية لا تقوم على صوت الشعب وهي غير مشروعة.

و شدد كروبي على أنه لن يتراجع عن طريقه لتغيير الأوضاع الراهنة  وقال " للأسف الشديد فان الجمهورية الإسلامية انحرفت عن طريقها وأنها اتجهت نحو الاستبداد ولم يبق منها إلا أسمها.و أكد كروبي أنه يرفض تدخل مجلس صيانة الدستور في الانتخابات ورفض أيضا ربط الحركة الإصلاحية والاحتجاجات بالخرج وقال ان  السلطة تتذرع بهذه الحجج لتبرير أعمال القمع والاعتقالات وتقييد الحريات الصحافية والحريات العامة.

وندد كروبي بأساليب السلطة في توزيع الاتهامات لزعماء الإصلاح والمحتجين وقال " إنهم يعرفون جيد أننا لسنا جواسيس و لا تحركنا دول وأجهزة أجنبية ، فنحن ليس إلا مخلصين لنظام ونسعى للتغيير ونحتج على نتائج الانتخابات ".

ودعا كروبي أنصاره إلى الاستمرار في المقاومة ووعدهم بالنصر  رغم كل الضغوط والصعوبات.

—————

للخلف