مواجهات في قم عند تشييع رمزي لزوجة منتظري

28/03/2010 19:38

شيع مئات الآلاف من الإيرانيين اليوم زوجة المرجع الديني الإيراني الراحل حسين علي منتظري و لكن من دون نعش إذ قامت السلطات بدفن زوجة منتظري سرا.

 

و حصلت مواجهات في قم وفي مدينة نجف آباد في أصفهان ومدن أخرى.

ففي قم تجمع مئات الالاف وسط أجواء أمنية مشددة، وتجمعوا قرب بيت منتظري للمشاركة في جنازة زوجته التي وافتها المنية بعد 100 يوم على وفاة الأب الروحي للحركة الإصلاحية والتي تعرف في إيران باسم "الحركة الخضراء".

 

وتقول مصادر المعارضة الإصلاحية إن قوات الأمن وعناصرها في الزي المدني انتشرت "لإخافة الجماهير" التي تجمعت منذ ساعات الصباح الأولى حول بيت منتظري، بانتظار استلام جثمان الحاجة رباني من السلطات بغية إقامة صلاة الميت وتشييعها إلى مثواها الأخير في مسجد السيدة معصومة بنت موسى الكاظم في مدينة قم.

—————

للخلف