الإمارات تهرب البضائع " النووية " إلى إيران

الإمارات تهرب البضائع " النووية " إلى إيران

الصحف البريطانية اليوم الجمعة عن عدد من الأحداث العربية والشرق أوسطية حيث قالت الديلي تلغراف إن السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة اعترفت بأن موانئ البلاد و بينها ميناء إمارة دبي كانت ممرا لبعض المنتجات التي تستخدم في الصناعة النووية ولبناء معدات عسكرية إيرانية.

 

وأضاف التقرير أن مسؤولين إماراتيين اعترفوا لأول مرة بأن موانئ البلاد استخدمت كنقطة عبور لتهريب أموال وبضائع بطريقة غير قانونية إلى دول أخرى.

 

وجاءت الاعترافات حسب الجريدة في إطار استعراض جهود الإمارات لمنع انتقال المنتجات التي تحظرها قرارات مجلس الأمن إلى إيران عبر الموانئ الإماراتية.

 

وذكر التقرير أن السلطات الإماراتية قامت خلال الأسابيع القليلة الماضية بمداهمة عشرات الشركات التي قيل إنها تعمل كواجهة للحرس الثوري الإيراني.

 

كما قامت السلطات الإماراتية بتجميد أموال في 41 حسابا بنكيا على علاقة بإيران في مصارف إماراتية.

 

وكان مسؤول إماراتي قد كشف خلال مؤتمر دولي لمكافحة ما أطلق عليه مسمى "الإرهاب النووي" حجم التجارة غير القانونية بالمواد ذات الاستخدام المزدوج عبر موانئ البلاد.

 

وقال حمد الكعبي، الذي يعمل سفيرا للإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن التشريع الجديد لمكافحة الاتجار غير المشروع بالمواد ذات الاستخدام المزدوج أدى إلى إغلاق عشرات الشركات المحلية والدولية التي لها علاقة بغير الأموال و التجارة بمواد خطيرة ذات استخدام مزدوج.


الإمارات تهرب البضائع " النووية " إلى إيران

لايوجد تعليقات