زعيم السنة في اقليم سيستان بلوشستان يدعو لاجراء انتخابات نزيهة. بمشاركة مراقبين دوليين للخروج من الازمة

زعيم السنة في اقليم سيستان بلوشستان يدعو لاجراء انتخابات نزيهة. بمشاركة مراقبين دوليين للخروج من الازمة

مولانا عبد الحميد : أكبر مشكلة في البلاد هي عدم التقيد بمفاد الدستور .

 

طالب. زعيم سني ايراني بارز باجراء انتخابات حرة نزيهة للخروج من الازمة الراهنة .

 

 مولانا " عبد الحميد " أمام  جمعة أهل السنة في دارالعلوم بمدينة زاهدان  في إقليم سيستان و بلوتشستان ذي الأغلبية  السنية  قال  " بمناسبة الذكرى الأولي للإنتخابات الرئاسية  : " إن هذه الإنتخابات تسببت في خلافات واسعة  وفي فقدان الكثير من مواطنينا أرواحهم أو انهم تضرروا  بسببها كثيراً ".

 

واعرب  مولانا عبد الحمبد  عن تضامته  مع أهالي الضحايا و المتضررين في. الاحتجاجات  و قال : " كان بالإمكان سلوك مسار آخر لإنهاء هذه الإحتجاجات , و كان بإمكان المسؤولين في البلاد إتخاذ تدابير جيدة و سلوك طرق أخرى من اجل الوصول لحل يجنب البلاد هذه الأضرار الجسيمة في الأرواح".

 

و أكد " مولانا عبد الحميد " على ضرورة تعديل الدستور و قال : " إن الدستور ليس وحيا  منزلا  من السماء حتى نعتبره خاليا من أي أخطاء , و هو من صنع البشر الذي يظهر لنا أن تجارب الجمهورية الإسلامية التي إمتدت لثلاثة عقود أن هناك عيوبا في الدستور تحتاج لإصلاحها ".

 

و أضاف : " أنا أتحدث من منطلق نواياي الخيرة و حبي في بقاء الجمهورية الإسلامية و حفظ و بقاء الوحدة الوطنية و أؤكد على ضرورة إعادة النظر في  الدستور و تغييرها , خصوصا القوانين المتعلقة بالإنتخابات لإزالة  شكوك الناس و مخاوفهم" .

 

و أشار أيضاً للأحداث الأخيرة التي تلت الإنتخابات الرئاسية و قال : " إن الأحداث التي تلت الإنتخابات الرئاسية تؤكد الحاجة الى  إجراء الإنتخابات  بمشاركة  مراقبون دوليون و أن نثبت للعالم أن إيران يمكنها أن تجري إنتخابات نزيهة و الأكثر نزاهة بالعالم ".


زعيم السنة في اقليم سيستان بلوشستان يدعو لاجراء انتخابات نزيهة. بمشاركة مراقبين دوليين للخروج من الازمة

التاريخ: 16/04/2011

كتب بواسطة: سلطان

الموضوع: الله اكبر

يحيا الاسلام وسنه لااسلام بلاسنه

—————