موسو ي وكروبي يرفضان التظاهر في ذكرى الانتخابات بدون ترخيص من الحكومة

موسو ي وكروبي يرفضان  التظاهر  في ذكرى الانتخابات بدون ترخيص من الحكومة

موسوي وكروبي يرفضان التظاهر  في ذكرى الانتخابات بدون ترخيص من الحكومة زعماء الإصلاح يتراجعون عن تنظيم مظاهرات ذكرى الانتخابات إلا بترخيص حكومي

 

نشر موقع " كلمة" التابع للزعيم الإصلاحي الإيراني مير حسين موسوي تفاصيل جديدة عن لقاء الزعيم الإصلاحي المعارض مع مهدي كروبي أنهما اتفقا على أهمة التظاهر في ذكرى الانتخابات وم الثاني عشر من الشهر المقبل بشرط الحصول على ترخيص قانوني من السلطات المعنية.

 

ونقل الموقع أن الزعيمين الإصلاحيين اتفقا على حض أنصارهما على التظاهر في كافة أرجاء البلاد للتعبير عن الاحتجاج على تزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الفائت واتفقا أيضا على أن الإصلاحيين سيلجأون إلى الوسائل السلمية الأخرى لنقل مواقفهما إذا رفضت السلطات منحهما الأذن في تنظيم مظاهرات وطنية في طهران وباقي المدن الإيرانية..

 

وندد الزعيمان اللذين التقيا الأحد في مكتب موسوي وبحثا تطورات الأزمة في إيران ، نددا باستخدام السلطات القوة لقمع المحتجين على نتائج الإنتخابات وحذرا من عواقب ذلك مشيرين إلى الاحتقان في الجامعات خصوصا الأسبوع الأخير وقالا إن على السلطات السماح للحركة الخضراء بالتعبير عن مواقفها بالوسائل القانونية المتاحة وبصورة سلمية ..

 

و قالت مصادر مقربة من الزعيمين المعارضين أنهما بحثا بشكل مفصل ماحصل خلال مظاهرات الاحتجاج بُعيد الإعلان عن نتائج الانتخابات في يونيو ويوليو بشكل خاض حيث مارست قوات الباسيج والحرس الثوري كافة أشكال القمع مع المتظاهرين وأدى ذلك الى سقوط قتلى مدنيين.

 

و رأى مراقبون أن تأكيد موسوي وكروبي على تنظيم مظاهرات سلمية يأتي لتفادي سقوط ضحايا وذلك بعد قرار السلطات استدعاء ميليونين من أفراد الباسيج و الحرس الثوري للتصدي لمظاهرات الاحتجاج التي وعد بها الإصلاحيون بمناسبة الذكرى الأولي للإنتخابات الرئاسية, وتهديد نائب قائد الباسيج علي فصلي  الإصلاحيين قائلا " : " نود هذا العام أن نفقأ عيون  زعماء الفتنة في البلاد بإظهار قوتنا الحقيقية لقوات الباسيج


موسو ي وكروبي يرفضان التظاهر في ذكرى الانتخابات بدون ترخيص من الحكومة

لايوجد تعليقات