موسوي وكروبي يعلنان التضامن مع الناشط الطلابي المعتقل مجيد توكلي

موسوي وكروبي يعلنان التضامن مع  الناشط الطلابي المعتقل مجيد توكلي

أكد الزعيمان الإصلاحيان مير حسين موسوي ومهدي كروبي تضامنهما مع الناشط الطلابي المعتقل مجيد توكلي الذي تفيد أنباء أنه قد يلفظ أنفاسه في السجن بسبب تدهور حالته الصحية.

 

و قام موسوي برفقة زوجته زهراء رهنورد بزيارة أسرة مجيد توكلي وكذلك فعل مهدي كروبي ونددوا باستمرار اعتقاله وطالبوا بالإفراج عنه.

 

و كان مجيد قد اعتقل في 7 كانون الأول/ ديسمبر الماضي (يوم الطالب في إيران) واقتيد مباشرة إلى زنزانة انفرادية في المعتقل رقم  209 في سجن إيفين بطهران وأعلن الإضراب عن الطعام حتى الموت بسبب تعرضه لشتى أساليب التعذيب الجسدي والنفسي و إصابته بمختلف الأمراض منها الرئوية.

 

و عقب تردي الحالة الصحية للسجين السياسي مجيد توكلي، باشرت والدته وعدد آخر من السجناء السياسيين الإضراب عن الطعام تضامنًا معه.

 

و بدأ مجيد توكلي السجين السياسي ومن ناشطي الحركة الطلابية في جامعة تكنولوجيا بطهران إضرابًا عن الطعام والشرب منذ يوم الأحد 21 من الشهر الحالي احتجاجًا على نقله إلى زنزانة انفرادية. ويأتي هذا بعد الضغوط التي مارسها عباس جعفري دولت آبادي مدعي عام  طهران  على 100 من السجناء السياسيين لتقديم التوبة وطلب العفو من  المرشد علي خامنئي . ولم يستجب مجيد ومعظم السجناء  لهذه الضغوط .


موسوي وكروبي يعلنان التضامن مع الناشط الطلابي المعتقل مجيد توكلي

لايوجد تعليقات