الإيرانية أشتياني تتناول العشاء مع أولادها بعد تعليق تنفيذ حكم رجمها

الإيرانية أشتياني تتناول العشاء مع أولادها بعد تعليق تنفيذ حكم رجمها

 ابنها يدعو إلى تخفيف العقوبة

 الأحد 27 محرم 1432هـ - 02 يناير 2011م

  

دبي - العربية، وكالات

سمحت السلطات الإيرانية أمس السبت للمرأة المحكوم عليها بالإعدام رجما بإجازة خارج السجن لتناول العشاء مع ابنتها وابنها، حسب تقرير لقناة "العربية" الأحد 2-1-2011.

وأُُوقِف تنفيذ الحكم برجم اشتياني حتى الموت، بعد إدانتها بالزنا واتهامها بالتآمر مع عشيقها لقتل زوجها.

وطالب ابنها سجاد غدير، الذي يواجه المحاكمة بسبب حديثه إلى صحفيين ألمانيين بشأن قضية أمه، خلال مؤتمر صحفي صرحت به السلطات بالعفو عنها.


وإلى ذلك، أعربت صحيفة بيلد ام سونتاغ الألمانية أمس السبت عن "تفاجئها" إزاء إعلان اشتياني نيتها تقديم شكوى قضائية ضد اثنين من صحافييها المعتقلين في إيران.

وقال مايكل باكهاوس نائب رئيس تحرير الصحيفة في برلين "إننا نرى من المفاجئ أن يسمح لامرأة محكومة بالإعدام في إيران بالخروج لبضع ساعات للإعلان أمام وسائل إعلام غربية أنها تريد تقديم شكوى قضائية ضد صحافيين يتولون تغطية هذه القضية".

وأعلنت اشتياني أنها تريد تقديم شكوى ضد الألمانيين اللذين أرادا إجراء مقابلة صحفية مع ابنها في أكتوبر/تشرين الأول، وهما لا يزالان مسجونين في إيران منذ ذلك الحين.

وجاء تصريح اشتياني أمام وسائل إعلام أجنبية خلال مؤتمر صحفي مقتضب عقدته مع ابنها سجاد قادر زاده في مقر تابع للسلطة القضائية الإيرانية في تبريز.

وتعليقا على هذه المواقف، قالت منى أحادي التي نظمت لقاء الصحافيين الألمانيين مع ابن اشتياني "أعتقد أنها تخضع لضغط هائل من جانب النظام الإيراني، وقد قالت ذلك تحت الضغط".


الإيرانية أشتياني تتناول العشاء مع أولادها بعد تعليق تنفيذ حكم رجمها

لايوجد تعليقات