انتحار الإبن الأصغر لشاه إيران السابق في إقامته بأمريكا حزنا على رحيل صديقته

 انتحار الإبن الأصغر لشاه إيران السابق في إقامته بأمريكا حزنا على رحيل صديقته


الأربعاء 01 صفر 1432هـ - 05 يناير 2011م

 

دبي - العربية.نت

أقدم علي رضا بهلوي، الإبن الأصغر لشاه إيران السابق، على الانتحار في منزله في الولايات المتحدة، كما أعلن شقيقه على موقعه الإلكتروني الثلاثاء 4-1-2011.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن موقع للإنترنت لرضا بهلوي، الابن الأكبر للشاه، قوله: "بحزن شديد، أعلن لأبناء وطننا وفاة الأمير علي رضا بهلوي".

وأضاف "مثل الملايين من الشباب الإيراني، كان يشعر بانزعاج شديد لكل ما ألمّ بوطنه الحبيب من مصائب، إضافة إلى محنة خسارته لاب وشقيقة في حياته القصيرة".

وأوضح أنه على الرغم من أن شقيقه البالغ من العمر 44 عاماً "حاول لسنوات التغلب على ألمه، إلا أنه انهار في النهاية في ليلة الرابع من يناير/ كانون الثاني، ووضع حداً لحياته في منزله في بوسطن، تاركاً أسرته وأصدقاءه في حزن شديد".

وقالت مصادر لـ"العربية" إن علي رضا بهلوي كان فقد خطيبته بنت السيد أزموزدة، أحد وزراء الشاه المخلوع، والتي ماتت غرقاً في رحلة بحرية معه، وأدى ذلك إلى إصابته بالاكتياب.

وعلي رضا بهلوي هو الشخص الثاني في عائلة الشاه الراحل الذي يقضي انتحاراً. ففي أوائل يونيو/ حزيران 2001 انتحرت صغرى بنات الشاه الأميرة ليلى بهلوي عن عمر 31 سنة حين عثروا عليها ميتة في غرفتها في فندق ليونارد في لندن. ودفنت ليلى في مقبرة "باسي" بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث كانت تقيم والدتها فرح ديبا.

وكانت الثورة الإسلامية بقيادة الخميني أطاحت بشاه إيران السابق محمد رضا بهلوي العام 1979، ما دفع أسرته إلى اللجوء للعيش في الولايات المتحدة.


انتحار الإبن الأصغر لشاه إيران السابق في إقامته بأمريكا

لايوجد تعليقات