مدرسون في حوزتي قم والنجف يجددون الدعوة لعزل مرشد الجمهورية الإيرانية و طالبوا بانتخاب "ولي فقيه" بدلا من خامنئي

مدرسون في حوزتي قم والنجف يجددون الدعوة لعزل مرشد الجمهورية الإيرانية و طالبوا بانتخاب "ولي فقيه" بدلا من خامنئي

الإثنين 06 صفر 1432هـ - 10 يناير 2011م

 

واشنطن - نجاح محمد علي

كرر عدد كبير من مدرسي وطلاب الحوزة العلمية في قم والنجف الدعوة إلى عزل مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي، وانتخاب ولي فقيه للبلاد.
ووجه مدرسو وطلاب حوزة قم والنجف رسالة جديدة إلى مجلس الخبراء في إيران طالبوه فيها بعقد اجتماع فوري وعاجل لعزل خامنئي بحجة أنه فقد تماما الشروط المطلوبة التي تؤهله للبقاء في سدة القيادة.

وجاء في الرسالة التي أرسلت نسخة منها إلى " العربية.نت " قبل نشرها في وسائل الإعلام " إن الأحكام التي صدرت أخيرا بإعدام السياسيين المناضلين في طريق الحرية أو الأحكام بسجن عدد كبير منهم لمدد طويلة تفتقد إلى الشرعية والمبررات القانونية وهي باطلة تماما "، مستندين في ذلك إلى فتوى صدرت قبل أيام من المرجع الأعلى في قم آية الله العظمى وحيد خراساني الذي يعد أكبر مرجع ديني في إيران بعد الراحل حسين علي منتظري.

وكان خراساني- الذي رفض استقبال خامنئي خلال زياراته المتعددة الأخيرة إلى قم- أصدرفتوى الأسبوع الماضي اعتبر الاعترافات التي انتزعت من السجناء السياسيين في إيران باطلة لأنها أخذت عن طريق التعذيب والإكراه.

وقال مدرسو حوزة قم والنجف إنها "أحكام تفتقد لأبسط المسلمات القضائية والفقهية وهي تجرح في عدالة القضاء ويتحمل مسؤوليتها القائد الفعلي للبلاد" وتسقط العدالة عنه ويجب عزله".

وأضافت الرسالة التي نددت بإعدام السجناء السياسيين أن "هذه المحاكم الصورية والإعدامات والتعذيب الوحشي للسجناء تدق آخر مسمار في نعش نظام ولاية الفقيه المتهرئ وتعجل بسقوطه".

وكان "مدرسو حوزة قم و النجف" طالبوا في نوفمبر/ تشرين أول الماضي مجلس الخبراء المعني بشؤون القيادة في إيران بعزل المرشد علي خامنئي، معتبرين أن النظام الجمهوري الإسلامي يمر حالياً بأصعب مراحله منذ تأسيسه، وأن ثقة الشعب في المؤسسات الإدارية لم تتزلزل فحسب، بل انتزعت بشكل كامل، وأن "الجزء الكبير من أخيار الجيل الأول للثورة و أبنائهم إما قتلوا أو جرحوا أو أدخلوا السجن".

ودعا مدرسو الحوزتين آنذاك إلى عزل خامنئي لأنه أصبح غير قادر على أداء واجباته و صار غير مؤهل للبقاء ويجب أن يعزل من منصبه.

وحمل متشددون في التيار المحافظ رئيس مجلس الخبراء هاشمي رفسنجاني مسؤولية ما وصفوه بـ"تجرؤ طلاب ومدرسين في حوزة قم" بالمطالبة بعزل خامنئي، وطلبوا منه الرد عليهم، لكن رفسنجاني فضل الصمت ولم يرد على رسالة "مدرسي وطلاب حوزة قم والنجف"، وتجاهل أيضا انتقادات التيار المحافظ له في هذا الصعيد.


مدرسون في حوزتي قم والنجف يجددون الدعوة لعزل مرشد الجمهورية الإيرانية و طالبوا بانتخاب "ولي فقيه" بدلا من خامنئي

التاريخ: 18/01/2011

كتب بواسطة: عبد علي مهداوي

الموضوع: صحيح الخبر

الخبر صحيح وان كان غير معلن الاسماء ، الكل يعرف النظام و خاصة خامنئي بانه دكتاتور و الانظمه القمعية القتل عندهم الاصل و من ثم النقاش ، حفاظا على الاسلام والتشيع يجب عزل سيد علي

—————

التاريخ: 11/01/2011

كتب بواسطة: حسن

الموضوع: لا يوجد شئ اجمل من الانصاف

هذا الخبر فيه كثير من الغموض و التحريف.
اولا من هم الذين اعدوا الرسالة و كتبوها و ما هي اسمائهم؟ و هل هناك بين هولاء الاشخاص شخصية مهمة معروفة؟ انت تعرف افضل مني ايها السيد الكريم ان المدرسين الكبار المعروفين في حوزة قم و النجف اذا وجهوا رسالة مفتوحة الي جهة او شخص رسميين لا يخفون اسمائهم و لا يخافون ان ينشروا اسمائهم في وسائل الاعلام.
ثانيا ما عدد معدي و موقعي الرسالة؟ عندما لانعلم عددهم و لا اسمائهم كيف يمكن ان نفهم انهم كثيرون او "عدد كبير"؟
ثالثا انا كشفت اثناء التحقيق عن موقع تحت عنوان " مدرسي حوزة قم و النجف" في الانترنت و شاهدت ان الرسالة منشورة في هذا الموقع منتسبا الي مديري الموقع.
لكن هذه المجموعة او الجماعة التي تطلق علي نفسها مدرسي حوزة قم و النجف لم تذكر شيئا عن مؤسسيها و لم تشر الي اسماء اعضائها البارزين فهذا الامر يثير تساؤلات كثيرة و شكوك متعددة حول مصداقيتها و رسالتها و كونهم مدرسين في الحوزة.
رابعا اشير في الخبر الي فتوي آية الله وحيد خراساني حول عدم شرعية اعترافات السجناء السياسيين الايرانيين لانها اخذت تحت التعذيب و هذا الخبر غير صحيح و غير دقيق لان آية الله وحيد خراساني طرح موضوع عدم اعتبار الاعتراف تحت التعذيب كقاعدة كلية اثناء تدريسه في الحوزة و لم تتطرق الي موضوع السجناء السياسيين الايرانيين قط.
ارجوك ايها السيد الكريم ان لا تنشر اخبار تفقد ابسط المعايير اللازمة لان تعتبر اخبار صحيحة و قابلة للنشر. فانا استغرب منك كاعلامي و صحفي له خلفية كبيرة و تجربة كثيرة في مجال الاعلام و الصحافة ان تقوم بنشر اخبار بهذا الشكل.
للاسف انك قد نشرت لحد الان في قناة العربية و موقعها الالكترونية اخبار غيرصحيحة و في بعض الحيان مزيفة عن ايران والكثير منها لا اساس لها من الصحة و هذا مؤسف جدا و يظهر انه لديك موقف سلبي و عدائي تجاه ايران و نظامها السياسي لكن ايها السيد المحترم اريد ان اقول انه ينبغي ان يكون الانسان منصفا و لو كان عدوا لشخص او بلد او نظام فالعداء و الكراهية لا تعطي للانسان مبررا ان ينشر اخبار محرفة و غيرموضوعية او اشاعات كاذبة عن شخص او نظام.
و في الختام اوصي نفسي و اياك بالتقوي و الانصاف

—————