إعادة صهر رفسنجاني الى السجن، وفتح تحقيق مع حفيده .. وخامنئي يأمر بمحاكمة نجليه

04/04/2010 21:38

حملة جديدة من اعتقال الناشطين الاصلاحيين مع بدء السنة الجديدة

إعادة صهر رفسنجاني الى السجن، وفتح تحقيق مع حفيده ..  وخامنئي يأمر بمحاكمة نجليه

شنت السلطات الايرانية سلسلة جديدة من الاعتقالات طالت الاصلاحيين ، بعد نهاية عطلة رأس السنة الايرانية الجديدة التي انتهت السبت ...

 

فقد أعيد إعتقال حسين مرعشي المتحدث باسم حزب كوادر البناء وصهر رئيس مجلس الخبراء هاشمي رفسنجاني، وأودع سجن إيفين لتمضية حكم بسجنه سنة واحدة بتهمة الدعاية ضد النظام.

وكان مرعشي اعتقل بعد الانتخابات الرئاسية المننازع على نتائجها ،ثم أفرج عنه ، وقضت محكمة الثورة بسجنه عاما واحدا مع الشغل والنفاذ ، واعتقل مرة ثانية قبل عيد النوروز وافرج عنه بكفالة.

  

كذلك علمت" العربية " أن محكمة الثورة فتحت ملف حسن لاهوتي نجل فائزة هاشمي رفسنجاني، الذي كان اعتقل قبل اسبوعين وأفرج عنه بكفالة وستحقق معه في شأن اتهام له بالاساءة للمرشد علي خامنئي ..

 

 وعلم ايضا  أن خامنئي أمر بمحاكمة فائزة ومهدي نجلي رفسنجاني، وذلك بطلب من رفسنجاني  الذي التقتاه مؤخرا .

 

وقالت مصادر إن رفسنجاني أكد أمام خامنئي براءة أبنائه من التهم الواردة في ما إذا تمت المحاكمة في محكمة محايدة.ولهذا  وعد المرشد أن تتم محاكمة نجلي رفسنجاني بطريقة عادلة و بإحالة ملفاتهم إلى قاضي محايد و عادل أن لا يتم اعتقالهما طيلة  فترة المحاكمة.

 

  وفي الاعتقالات فان أول اعتقال رسمي كان من نصيب الناشط السياسي البارز جواد شرفخاني، وهو المتحدث باسم المركز الانتخابي للزعيم الاصلاحي مير حسين موسوي في اقليم ايلام غرب ايران.

كذلك صدر أول حكم  بسجن الناشط في مجال حقوق الانسان والصحافي المستقل أبوالفضل عابدینی نصر، أحد عشر عاما وهو من الأهواز مركز اقليم خوزستان الذي تقطنه أغلبية عربية محرومة.

 

 وأعلن عمال شركة النفط وشركة قصب السكر في هفت تبة كارون أعلنوا غضبهم والاضراب ..

وفي سياق الأزمة أيضا ، حذر حفيد الامام  الخميني ومراجع في  اصفهان من تسلل المتحجرين الدينيين الى داخل النظام..

 

وبحث كلا من جلال الدين طاهري اصفهاني وحسين مظاهري ،مع حسن الخميني  تعاظم نفوذ أولئك الذين كان الامام الخميني طردهم ولم يقبل بهم بسبب انحرافاتهم الفكرية وهم اليوم يمسكون بمفاصل النظام الرئيسة.

 

نجاح محمد علي

العربية

—————

للخلف